اخبار

أفضل علاج لكسر معصم اليد أو رسغ اليد ( مدة جبيرة مشط اليد )

كسر أو شرخ معصم اليد 

أعراض شرخ معصم اليد ومدة جبيرة مشط اليد ، علاج تيبس مفصل الرسغ وجبيرة رسغ اليد ، طريقة إرجاع مفصل اليد وعملية البلاتين في اليد وغيرها عن معلومات عن كسر وشرخ معصم اليد .

تعريف الكسر

هو انفصال أجزاء من العظام عن بعضها حيث انها كانت متصلة اصلا .

أسباب الكسور

  1. الإصابات والوقوع على الارض .
  2. الكساح (Rickets) . 
  3. انخفاض إقرارات الغدة الدرقية (Hypopaiathyrodism) .
  4. ورم بالعظام .

أنواع الكسور

وهما نوعان يتم تصنيفهما حسب تعقيدهما في الحدوث الى :

  1. کسر بسیط : الكسر البسيط يكون الكسر داخلى اما الجلد يكون سليما . 
  2. الكسر المركب : يكون هناك جرح وكسر داخلي .

هناك انواع اخرى من الكسور

  1. کسر مستعرض : وفيه تقسم العظمة عرضيا الى نصفين . 
  2. کسر مائل : ويكون كل جزء من الكسر عموديا مع الوضع الأفقى المتعامد على العظمة .

كيف يمكن التعرف على انه كسر او خلع او ملخ ؟ 

هناك علامات يمكن من خلالها معرفة ان ما حدث هو كسر ، وقد تكون علامة واحدة تكفي لمعرفة ان هذا كسر مثل : 
  1. الوقوع على الارض .
  2. سماع صوت تكسر العظام ( قرقرة ) .
  3. تورم العظم او المفصل القريب منها .
  4. حدوث نزيف داخل يظهر في لون أزرق على الجلد .
  5. الم شديد مع الحركة .
  6. تشوه مكان الكسر وتغير شكله .
وهناك ايضا مضاعفات ناجمة عن الكسر 
  1. هشاشة العظام التي تنجم عن النوم لمدة طويلة في الفراش ولكنها هشاشة مؤقتة تزول بمجرد فك الجبيرة والمشي والحركة .
  2. فقد الجسم لمعظم سوائله واملاحه .
  3. تجلط الدم الوريد في مكان الكسر .
  4. قرح الفراش نتيجة طول مدة النوم .
  5. نتيجة طول النوم فى وضع واحد فى الفراش يؤدى الى التهاب رئری Hypostatic Pneumoned .

وهناك آثار محدودة الحدوث في الكسر تؤثر على كل من :- 

  1. العضلات .
  2. المفاصل .
  3. العظام .
  4. الاعصاب .
  • أولا : على العظام

فقد يتأخر التئام العظام او يمتنع التئامهما نتيجة صديد في العظام تكون نتيجة وجود اجسام غريبة  .

  • ثانيا : على المفاصل

يحدث تيبس في المفاصل نتيجة تجلط الدم عند المفصل فتتكون كتلة دموية تؤثر على حركة المفصل .

  • ثالثا : العضلات

ولا تسلم العضلات من الأذى فتأخذ نصيبها من التهتك والتمزق .

  • رابعا: الأعصاب

قد يحدث تقطيع للأعصاب المغذية للعضو المكسور مما ينتج عنه تنميل في البداية قد ينتهي الى شلل نتيجة فقد التغذية له . 

هناك فحوصات لابد من إجرائها بعد التعرف بالنظر على حالة العظام والتأكد من انه كسر وهذه الفحوصات يتم إجراؤها على السرير
منها :
  1. أشعة أكس : وهى تستخدم للتعرف على طبيعة الكسر والتأكد انه كسر أولا ولمعرفة شكله .

علاج الكسور 

ويأتي على مرحلتين هما :

  1. الإسعافات الأولية .
  2. النقل الى المستشفي .
  • أولا : الكسور الأولية

وهي التي يحدث انفصال للعظم إالى نصفين بدون اي جرح في الجلد والعضلات ، وعلى هذا الأساس يكون الاسعاف الأولى ويتم كالتالي :- 

  1. وضع قطعة معدنية ثابتة فى مكان الكسر لتثبيته لحين النقل الى المستشفى .
  2. تعليق محاليل لتعويض فقد الأملاح والماء . 
  3. تهدئة المريض وإعطاؤه بعض المهدئات ويكون ذلك تحت اشراف طبيب متخصص ، من امثلة المهدئات مجموعة Benzodia. Zepen .
  4. إعطاء المريض المسكنات اللازمة لتخفيف الألم موضع الكسر ، من أمثلة ذلك  Dicleclophonic Sodium .

ثم تأتي مرحلة النقل للمستشفى وهى تشمل : 

  1. عمل أشعة إكس لمعرفة نوع الكسر وشكله .
  2. تركيب محاليل أيضا .
  3. تجبير المنطقة المكسورة .

ثم تأتي مرحلة العلاج الطبيعي :
هي تأتي بعد التئام العظام المكسورة ويتم تحريك العظم تدريجيا حتى يعود الى حركته المعتادة .

  • ثانيا : الكسور المركبة

ويكون هناك فيه جرح كبير إاى جانب الكسر لذلك تجرى له :

  1. إسعافات أولية : إعطاء المسكنات والمهدئات .
  2. ينقل فورا الى المستشفى ليعطى أدوية مهمة مثل :- 
  • حقتة تيتانوس لتفادى تلوث الجرح .
  • مضادات حيوية لالشام الجرح .
  • مضادات الغرغرينة .
  • إعطاء محاليل بالوريد لتعويض الفاقد من الدم ثم 
  1. يغسل الجرح بمحلول ملح .
  2. تزال الأتربة من عليه .
  3. يعمل أشعة إكس لمعرفة نوع الكسر .
  4. يوقف النزيف بربط بعض الأوعية الصغيرة .
  5. يفتح الجرح ويرد الكسر لمكانه .
  6. يتم تخييط الجرح او لمه الى موضعه ، وهذه الإجراءات تم على الجرح الذى يتم خلال 8 ساعات مضادات حيوية بالحقن على الجرح ويتم الغيار عليها وازالة التلوث أولا باول حتى تتم الخياطة ، ويوضع في جبيرة جبس حتى لو لم يتم تخيطه او بيرأ الجرح .

كسر أو شرخ المعصم [Colle’s Fracture]

هو مكان السوار أو الساعة من اليد  ، ويعقد به الكسر الذى يحصل في عظمة الكعبرة الى بعد بوصة واحدة من طرفها الأفقى ( قريبا من المعصم ) .

أسباب كسر المعصم 

  • ان يقع الشخص ويده وذراعه مجاف لجنبيه ومفرود وكفه مبسوطة محاولا تفادى الارتطام بالأرض بجسمه او ان يضرب بجسم صلب بقوه على الكعبرة في الموضع المذكور .
  • يكثر حدوث هذا الكسر فى الرجال فوق سن الأربعين ، ولعل هذا لضعف الجسم بهد هذا السن وتعثر المرء واحتياجه لتفادى الوقوع على الأرض بالاتكاء على راحة اليد ، بعد ان تنكسر الكعبرة لا يكون طرفاها مستويين فيصير لها بروز كأنياب ويشبهونها بشوكة الطعام لتعدد اسنانها ، ويظهر ايضا الطرف السفلي للعظمة المكسورة وقد أركل عن مكانه الى اعلى والى الخلف مع ميله الى الخارج وفى الجهة نفسها التي كانت عليها الكبيرة اصلا وهذا يمكن ان يظهر بالأشعة ويمكن ان يظهر اتجاه العظمة المكسورة على عكس المذكور ( في اتجاه عكسي ) .

مضاعفات كسر المعصم 

عندما تنكسر الكعبرة ( احد العظمتين المكونتين للمعصم ) فإنه يتوقع ان تنال الأذى ماجاورها من اعصاب واوعية وغير ذلك من تراكيب
اخرى . 

يجرح الشريان الكعبرى (Redia artery) ويختلف الجرح في درجته حسب ما اتفق من الحادث .
فهل يصل الى درجة القطع ؟ او هو جرح بسيط فقط ؟
لكل حالة ظروفها
قد يجرح الشريان الزندى ايضا مع انه مجاف لعظمة الكعبرة شيئا ما ، ولكن عندما تتكسر العظمة الى نصفين لا يكون الشريان الزندي بعيدا كثيرا عن متناول احد الطرفين المكسورين ، وبالنسبة للاعصاب فإن العصب الوسطى (Medin Nerue) يقع تقريبا في المنتصف ولا يقلت من أذاه على اية وجهة .
ماذا لو حصل الكسر فى الأطفال في سن لم يكتمل بعد نمو عظم الجسم ؟ بمعنى ان بعضه مازال غضاريفا لم تتحول الى عظم مكتمل .
ببساطة شديدة لا يكتمل نمو غضاريف الكعبرة لتصبح عظمة كاملة فيصبح بها قصور عن مثيلاتها . 
وبما ان عظم المعصم والرسغ معتمد على الزند والكعبرة فإن الصلة ما بين العظمين تصبح مائلة فى نزول الى اتجاه الكعبرة وبالتالي تميل اليد الى الاتجاه نفسه والذي هو اتجاه إصبع الإبهام ، ويغرى هذا الى عيب في النخاع العظمى للكعبرة نتيجة عدم اكتمال نمو الغضاريف . 
قد يحدث جلطة دموية بمفصل الرسع فتعيق الحركة فيه وتؤدى الى مجموعة من الاعراض قد تحدث متراكبة .
اذا قطع الشريان الكعبرى يحدث ألم في العضلات التي يغذيها لنقص إمداد الدم عنها ، وفى الحال يزيد ضخ الدم في اليد بالية ارتدادية او منعكسه أشبه باللهثان وما يحدث فيه متخمر اليد من اندفاع الدم في الأوعية بها ويزيد العرق ، وفي الوقت نفسه تضعف العضلات التى انقطع عنها إمداد الدم ويحصل لها خمول .
وهى العضلات الصغيرة باليد ، هذا غير ما يمكن ان يحصل في عملية التئام العظم نفسه والتي تكلمنا عنها في مواضع كثيرة . 
  1. ضعف الالتئام (Malunion) .
  2. تأخر الالام (Delayed union) . 
  3. عدم الالتتام اصلا (Uniunion) .

أيضا يمكن ان تحصل هشاشة فى العظام لزيادة النشاط السمبثاوي وحلها : قطع العصب السميثاوي الموصل لهذه المنطقة . 

علاج كسر المعصم 

بنفس الطرق السابقة الذكر ،  ويكون الجبر في اتجاه معاكس لاتجاه الاجزاء المكسورة ، تبقى الجبيرة لمده اربعة اسابيع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم الى قناه التلجرام