الصحة

اجعل تمارين القلب ممتعة هذا الصيف

تظل تمارين القلب والأوعية الدموية حجر الزاوية في اللياقة البدنية للحصول على الشكل الأمثل وتعزيز لياقتك البدنية في الصيف. تمارين القلب والأوعية الدموية مناسبة لك سواء كنت ترغب في حرق الدهون أو تعزيز القدرة على التحمل أو تحسين صحتك العامة. ومع ارتفاع درجات الحرارة وطول الأيام، فإن الوقت الحالي هو الوقت المثالي لاستكشاف أشكال جديدة ومثيرة من تمارين القلب والأوعية الدموية لتعزيز تدريباتك.

من جلسات التعرق عالية الكثافة التي تدفعك إلى حدودك إلى الروتينات منخفضة الكثافة التي تبقيك في حركة ثابتة، دعنا نقدم لك أفضل أشكال التمارين الهوائية عالية الكثافة ومنخفضة الكثافة لتجربتها هذا الصيف.

تمارين القلب والأوعية الدموية عالية الكثافة في الهواء الطلق

كثافة عالية التدريب المتقطع هو أسلوب تدريبي بنسبة عمل إلى راحة محددة. عادةً، تكون نسبة العمل إلى الراحة 1:2 على الأقل، وأحيانًا تصل إلى 1:12. يمكن أن تكون نسبة العمل إلى الراحة 1:4 نشاطًا مدته 10 ثوانٍ مع 40 ثانية من الراحة. نسبة الكثافة قريبة من الحد الأقصى، لذا يلزم الكثير من الراحة.

الآن بعد أن بدأت عملية الإحماء، يمكنك ممارسة تمارين القلب عالية الكثافة في الهواء الطلق! يمكن أن تكون مدة التمرين قصيرة مثل 5 دقائق وعادة لا تزيد عن 20-30 دقيقة. اختر نسبة العمل إلى الراحة ضمن الحدود المذكورة أعلاه وابدأ بـ 6 جولات تدريبية.

عالية الكثافة – بيكلبول أو سبايكبول

تعتبر رياضتي Pickleball وSpineball من التمارين الرياضية الديناميكية عالية الكثافة التي تتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا، وهي مثالية للاستمتاع بصيف نشط. تجمع هذه الرياضات السريعة بين الإثارة التي توفرها المنافسة وتمرين الجسم بالكامل، مما يضمن لك حرق السعرات الحرارية أثناء الاستمتاع.

تتطلب لعبة البيكل بول ردود أفعال سريعة وحركات جانبية حادة وانخراطًا مستمرًا. كما تعمل على تحسين المرونة والقدرة على التحمل القلبي الوعائي.

Spikeball هي لعبة مناسبة للشاطئ وتتضمن شبكة صغيرة مستديرة وكرة مرتدة. وتتطلب الجري السريع والغوص والضربات القوية وتوفر نشاطًا مكثفًا لكامل الجسم.

تعتبر كلتا الرياضتين اجتماعيتين وجذابتين للغاية، حيث توفران تمرينًا وطريقة ممتعة وتفاعلية للحفاظ على لياقتك مع الأصدقاء. سواء على أرض الملعب أو على الرمال، فإن لعبة البيكل بول وكرة السبايك بول ستبقيان قلبك ينبض بالحياة ولياقتك البدنية على المسار الصحيح هذا الصيف.

تمارين منخفضة الكثافة – ركوب الدراجات

ركوب الدراجات هو تمرين رائع منخفض الكثافة لتقوية القلب والأوعية الدموية، وهو مثالي لفصل الصيف. فهو يوفر طريقة ممتعة وفعالة للحفاظ على لياقتك البدنية أثناء الاستمتاع بالهواء الطلق. سواء كنت تتجول على طول مسارات الدراجات ذات المناظر الخلابة، أو تستكشف الطرق الحضرية، أو تقوم بجولات ترفيهية عبر الريف، فإن ركوب الدراجات يوفر تمرينًا ثابتًا للقلب والأوعية الدموية لطيفًا على المفاصل.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل ركوب الدراجات على إشراك مجموعات عضلية مهمة في الساقين والأرداف والجذع، مما يساهم في القوة والاستقرار بشكل عام. إن حرية استكشاف مناطق جديدة ونسمات الصيف تجعل ركوب الدراجات ليس مجرد تمرين بل مغامرة ممتعة تبقيك متحفزًا ونشطًا طوال الموسم.

المشي لمسافات طويلة منخفض الكثافة

المشي لمسافات طويلة هو تمرين رياضي ممتاز منخفض الكثافة مثالي لفصل الصيف. فهو يوفر مزيجًا من النشاط البدني والهواء الطلق، مما يجعله خيارًا مثاليًا لأولئك الذين يتطلعون إلى البقاء نشطين دون شدة التمرين في صالة الألعاب الرياضية. أثناء التنقل عبر المسارات والتعامل مع المنحدرات اللطيفة، يرفع المشي لمسافات طويلة معدل ضربات قلبك بما يكفي لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية مع الحفاظ على مفاصلك.

تعمل التضاريس المتنوعة على تنشيط مجموعات عضلية مختلفة، مما يعزز قوة العضلات والقدرة على التحمل. بالإضافة إلى ذلك، توفر المناظر الخلابة والهواء النقي فوائد للصحة العقلية، مما يحول تمرينك إلى مهرب متجدد من روتين الحياة اليومية. سواء كنت تستكشف المسارات المحلية أو تغامر في المتنزهات الوطنية، فإن المشي لمسافات طويلة هو وسيلة متعددة الاستخدامات وممتعة للحفاظ على لياقتك طوال الصيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم الى قناه التلجرام
انضم الى الواتساب