اخبار

بحث عن النحافة الشديدة ( نظام غذائي لزيادة الوزن وعلاج النحافة )

تعريف وأسباب وعلاج النحافة 

سوف نتحدث عن علاج النحافة للرجال والسيدات والأطفال,تعريف النحافة,أسباب النحافة الشديدة,أعراض النحافة,التحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة,علاج فقدان الشهية,نظام غذائي لزيادة الوزن وعلاج النحافة واخيرا نصائح لزيادة الوزن في أسبوع .

مشكلة النحافة

وهي انخفاض وزن الجسم عن المعدل الطبيعي وعندما تكون النحافة شديدة تكون مصحوبة بامراض كثيرة مثل الدوار وفقر الدم والضعف العام والشعور بالتعب بسرعة وعدم القدرة علي القيام بالاعمال .
وخطورة النحافة تكمن فى عدم وجود احتياطي في الجسم من الطاقة لاستخدامه وقت الحاجة كما في حالات الازمات النفسية والبرد والاصابة بالامراض المعدية والمجهود البدني العنيف وتشيع النحافة في الاقطار الاستوائية نتيجة الفقر ونقص المعلومات الغذائية السليمة وفي بعض الاحيان ترجع النحافة الي الاصابة بالأمراض المضعفة كالدرن ومرض البول السكري وسوء الهضم والامتصاص وغيرها والشخص النحيف يكون ضعيفا وأكثر عرضة للاصابة بالأمراض المعدية .
وقد استخدم الأنسولين والمركبات الأخرى الخافضة لسكر الدم فى علاج النحافة حيث انها تزيد افراز العصارة المعدية والحركة الدورية للامعاء .
وفى حالات النحافة يجب ان يحصل الشخص على كمية من السعرات الحرارية تفوق احتياجاته الطبعية اللازمة لمزاولة النشاط المعتاد مع مراعاة ان تكون الزيادة بالتدريج على مدي اسبوع او اسبوعين حتى لا تحدث اصطرابات هضمية كما يجب تناول البروتينات بكميات منسابة لكونها ضرورية لبناء الانسجة كما يجب تناول المواد الدهنية كالزبد والقشدة والسمن والزيوت يساعد كثيرا على زيادة الوزن ، ويجب عدم تناولها في بداية الوجبة حيث انها تقلل من الشهية للطعام .
ومن المعروف ان ممارسة الرياضة البدنية بانتظام تساعد على زيادة اشهية للطعام اما الامسك فقد يقلل الشهية. لذلك يجب مراعاة الانتظام في مواعيد التبرز عن طريق تناول كميات كافية من السوائل والفواكه وممارس الرياضة البدنية .

تعريف النحافة

النحافة هي نقص الوزن عن المعدل الطبيعي قليلا او كثيرا فإذا كان الشخص متمتعا بصحة جيدة وحيوية ونشاط فلا خوف عليه ، وقد قال احد الأطباء الإنجليز المشهورين عن الطفل النحيف انه إذا كان نشيطا ومتحركا وحيويا فإنه لا خوف عليه وهؤلاء الفئة من الناس هم الذين يعمرون بالرغم من ان اكلهم قليل وتعتبر ظاهرة النحافة عند هؤلاء الناس ظاهرة طبيعية اما اذا كان خاملا بليدا مريضا فإنه في مثل هذه الحالة لابد من عرضه على طبيب لأنه لابد من وجود سبب مرضي ادى الى حدوث النحافة .

درجات النحافة

  • نحافة شديدة : أقل من ويساوي 16.0 .
  • نحافة متوسطة اكبر من 16.00- 16.99 .
  • نحافة شديدة من 17.00- 18.49 .

أنواع النحافة

  • نحافة أولية

يصاحب هذه الحالة قلة تناول الأطعمة بصفة عامة مما يؤدي الى ضعف قدرة اختزان الدهون بالجسم ويفيد في هذه الحالة تناول فواتح الشهية لزيادة تناول الوجبات الخفيفة ومن ثم زيادة تخزين الطاقة الممثلة في الدهون ، ومن أسباب نقصان الوزن الأولي ( عامل الوراثي –  قلة تناول كميات ونوعيات الطعم ) .

  • نحافة ثانوية

نقصان الوزن هنا يكون في فترة من الوقت وليس منذ الصغر ويكون مصاحب بوجود أمراض لها أعراض تبدو ظاهرة او غير ظاهرة ومن هذه الأمراض :- 

  1. طفيليات وديدان في الأمعاء .
  2. سوء امتصاص في الأمعاء .
  3. فرط نشاط الحركة الدودية للأمعاء .
  4. الإسهال المزمن غير معلوم السبب . 
  5. التهاب جدار الأمعاء المزمن .
  6. أمراض مزمنة مثل البول السكري .
  7. نتيجة أنواع معينة من السرطانات .
  8. بعد العمليات الجراحية مثل استئصال القناة الهضمية .
  9. نقصان وزن نتيجة التوتر الصدمة النفسية . 
  10. والإفراد المصابون بمتلازمة نقص المناعة المكتسب (الايدز) . 
  11. العلاج الكيمائي والعلاج الإشعاعي للسرطان .

متى تحكم على شخص بانة نحيف ؟

ولمعرفة فيما إذا كان الشخص نحيفا وبالأخص بالنسبة لليافعين والشباب والبالغين وكبار السن فإن هناك قاعدة بسيطة وسهلة وهذا الوزن يخص اي شخص يزيد طوله عن 120 سم والقاعدة هنا ان نطرح ما مقداره 100سم من الطول فيكون المقدار الباقي هو الوزن الصحيح المناسب للشخص ويكون محسوبا بالكيلوجرام فلو كان شخص طوله 170سم فإن وزنه سيكون 170 – 100 = 70 كيلو جراما ومن نقص عن ذلك الوزن مثلا فيكون نحيفا . 

والنحافة تنشأ اساسا من سوء التغذية الا ان الوراثة تلعب دورا هاما وكبيرا والحقيقة ان هناك من هو نحيف لأنه ينحدر من أسرة كل أفرادها من النحفاء ويجب ان نعرف ان سوء التغذية لا يعني قلة الكمية التي يتناولها الشخص من الطعام، لكن المقصود بسوء التغذية ان الشخص لا يتناول أطعمة متنوعة تحتوي على مقادير مناسبة من الفيتامينات والأم و البروتينات والنشويات .
والانفعالات النفسية والقلق والهموم لها دور في ضعف الشهية ، كما ان النحافة قد يكون مصدرها اسهال مستمر لدى الشخص نتيجة وجود الطفيليات والديدان المعوية والتي لا تجدي معها التغذية السوية ولا الأدوية وعليه فلابد من اجراء الفحوصات المعملية والاكلينيكية حتى يتم التأكد من عدم وجود هذه المواد داخل الأمعاء .

أسباب النحافة

قد يكون الفرد اقل من وزنه العادي بطريقة واضحة وذلك يسبب العديد من العوامل فالوراثة قد تكون عاملا هاما تبعا للجينات والتي تجعل الاطفال عرضة للنحافة فمثلا معدل التمثيل الغذائي القاعدي العالي BMR قد يكون مكتسبا من الاباء . 
والمشاكل الصحية والهضم قد يكونا غير ملائمين للطعام المتناول ولذا يجب استشارة الطبيب ليسيطر على المشاكل الغذائية الناتجة عن الأمراض العضوية – الخلل الهرموني – الاسهال المزمن – الامتصاص غير المناسب للمواد الغذائية .
والضغوط الاجتماعية مثل الرغبة القوية لفتيات العشرين لاكتساب جسم رفيع جدا قد يؤدى الى سوء التغذية والمثل البالغ التطرف فقدان الشهية للطعام خاصة الاناث في سن ما بين الثانية عشر والحادية والعشرين والمشاكل الانفعالية قد تؤثر أيضا على تناول الطعام .
وفي العديد من الحالات فان زيادة تناول الطعام تزداد خلال فترات المشاكل العاطفية ، ولكن الشهية قد تضعف لدي بعض الأفراد لفترات طويلة من الوقت .
وقله الوزن المفرطة قد تعتبر علامه لسوء التغذية او قله الغذاء ومن المهم تحديد السبب قبل وصف العلاج وسوف ينصب الاهتمام على الفرد الخالي من هذه المشاكل الطبية او نواحي أخرى وكذلك الذى يستهلك سعرات حرارية اكثر مما ياخذ، حيث زيادة المدخل وتعديل المخرج الى حد ما .
وتلخص اهم اسباب النحافة فيما يلي هناك أسباب عديدة للإصابة بالنحافة وهي :- 

  • عادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة .
  • أسباب وراثية .
  • إتباع أنظمة غذائية خاصة لتخفيف الوزن والاستمرار بها الى حد الوصول الى النحافة ومن ثم عدم القدرة على استرجاع الوزن الطبيعي .
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل :
  1. فرط نشاط الغدة الدرقية .
  2. فقر الدم الشديد .
  3. بعض أمراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام المهضوم مثل الدود و الأميبا ..
  4. الإصابة ببعض الأورام او كنتيجة لعلاجها .
  5. بعض الأمراض النفسية مثل ( الإكتئاب الشديد الذي يسبب فقد الشهية – الهوس الذي يجعل المصاب به لا يشعر بالجوع – النهام العصابي بحيث يخاف الشخص من السمنة ) .

حل مشكلة سد الشهية 

كثيرا من الأفراد يشكون من النحافة انهم ليست لهم رغبة في تناول الطعام لفترة طويلة وأنهم لو استمروا طوال اليوم بدون طعام ليست لهم قابلية له !! فما سبب هذه المشكلة وما العلاج الفعال لها ؟؟
من المتعارف عليه ان ضعف شهية الطعام ليس مرضا في حد ذاته ولكنه عرض لبعض المشاكل الأخرى مثل (العوامل النفسية ونوع الطعام) وتعتبر الوسيلة الأولى لفتح الشهية هي البحث عن السبب لسد النفس ثم إيجاد الحل المناسب له ، بالإضافة الى الإقلال من تناول الشاي والقهوة وكذلك الإقلاع عن التدخين فكم من شخص زاد وزنه وفتحت شهيته عقب الإقلاع عن التدخين .
للتغلب على مشكلة سد الشهية بالآتي :

  1. تناول الطعام في اماكن مفتوحة هادئة ويفضل ان يتم تناول الطعام مع مجموعة .
  2. يمكن اللجوء للأدوية الفاتحة للشهية والتي تساعد على تناول الطعام مثل فيتامين ب 6 .
  3. إضافة البهارات والأعشاب الى الطعام لإعطاء الطعام النكهة الفاتحة للشهية .
  4. البحث عن اي مرض عضوي او نفسي يسبب سد الشهية والاجتهاد في علاجه .

فكثيرا ما يكون سبب النحافة أمراض هرمونية او عضوية لذلك :

  1. إذا شعرت ان وزنك في نزول مستمر فسارع الى الطبيب للفحص والكشف عن الأسباب مع تحليل هرمونات الغدة الدرقية ونسبة السكر بالدم .
  2. العمل على التحليل المستمر للكشف عن الديدان المختلفة التي كثيرا ما تكون سبب النحافة .
  3. تناول السلطات الخضراء بكميات معتدلة لفتح الشهية وإمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح الضرورية له واحذر في الوقت نفسه الإفراط منها .
  4. لا تكثر من تناول الماء قبل او أثناء الطعام حتى لا يقلل من شهيتك .
  5. تناول ٦ وجبات صغيرة افضل من وجبتين كبيرتين فهذا اسهل في عملية الهضم والامتصاص وأكثر فائدة في زيادة الوزن .
  6. تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والماغنسيوم فهي تساعد في هدوء اعصابك وتجعلك هادئا ومطمئنا .
  7. تناول 2 ملعقة من عصل النحل مع ملعقة من خل التفاح قبل النوم ، تعطيك نوما هادئا وتمنع عنك الأرق قبل وأثناء النوم .

أعراض النحافة

  1. الوجه الشاحب .
  2. جفاف الجلد وسقوط الشعر . 
  3. الهالات السوداء حول العين . 
  4. الصداع والدوخة .
  5. سوء التغذية او مشاكل هرمونية .
  6. بعض الأمراض العضوية والنفسية . 

فلا يمكن للشخص المتوتر والقلق والعصبي من زيادة وزنه مهما تناول الطعام إلا إذا تغلب على المشاكل النفسية وتخلص من التوتر والعصبية وإعطاء جسده حقا من الراحة والاستجمام فالراحة الجسدية والنفسية هي اساس في البداية لعلاج النحافة .

بعض النصائح المهمة لزيادة الوزن

  1. مراجعة أخصائي التغذية الذي يحسب السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص بالنسبة لوزنه وطوله وجنسه ونشاطه والوزن الذي يرغب بزيادته .
  2. يفضل اكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلا من وجبات كبيرة وقليلة فمثلا يحتاج النحيف الى ثلاث وجبات رئيسة وثلاث وجبات صغيرة الأولى بين الفطور والغداء والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم .
  3. تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب “كوكتيل” وخاصة كوكتيل الموز والمعجنات كالفطائر والكعك .
  4. بدء الوجبة بالطبق الرئيسي وتأجيل السلطة والفاكهة لاخر الوجبة .
  5. تناول الفواكه والخضراوات التي لابد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة .
  6. تناول بعضا من الحلويات في نهاية كل وجبة او استبداله بسندوتش من الزبدة والمربى او العسل .
  7. إضافة السمنة او الزبدة للأطعمة عند الطهي وذلك لزيادة السعرات الحرارية في الطعام .
  8. إضافة زيت الزيتون الى السلطات .
  9. إضافة العسل والسكر الى الحليب والمشروبات الساخنة . 
  10. تناول المكسرات والفواكه المجففة بين الوجبات الصغيرة او إضافتها الى السلطة والأرز .
  11. تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء .
  12. إضافة الجبن المبشورة او الجبن الصفراء الى الأرز والمعكرونة والجبن البيضاء للسلطة .
  13. تناول الطعام مع رفقة محببة وفي الهواء الطلق .
  14. شرب الحليب كامل الدسم .
  15. تجنب شرب الماء اثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم الى جانب انه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة .
  16. مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف .
  17. محاولة التغيير في الوجبات لطرد الملل .
  18. ممارسة الرياضة بانتظام فالرياضة تقوي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلا من زيادة الدهون في البطن فقط كما انها تفتح الشهية وتقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة .
  19. التعرض للشمس فهي تحسن الصحة وتفتح الشهية .
  20. استشارة خبير او خبيرة التغذية لاستعمال بعض المستحضرات المقوية والتي تزيد الوزن مثل البودرة او الفيتامينات والمعادن ولكن حاذر من ان تأخذ البودرة التي يأخذها لاعبوا كمال الأجسام والرياضيين فهي غير مخصصة لك ولكن هي مخصصة فقط للاعبي كمال الأجسام .
  21. محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية والمشكلات التي تضعف الشهية وبالتالي تنقص الوزن .

تغذية مريض النحافة 

تعتبر تغذية المريض عاملا اساسيا فى شفائه بعد الدواء الذي يقرره الطبيب فعن طريق الغذاء يتمكن الجسم من مقاومة المرض ويتماثل المريض للشفاء ويسترد صحته في وقت قصيرن ولذا يجب تنفيذ تعليمات الطبيب للغذاء بنفس الاهمية التي تنفذ بها تعليماته بالنسبة للدواء .
ويراعى عند تغذية المريض ما يلى :- 

  1. غسيل يديه وفمه قبل وبعد كل وجبة .
  2. وضع فوطة لحفظ ملابسه وفراشه من التلوث اثناء تناوله الطعام .
  3. عدم تناول الطعام بسرعة .
  4. عدم ايقاظ المريض ليلا لتغذيته الا اذا كانت اوامر الطبيب تقضى بغير ذلك لأن النوم له افيد من التغذية .
  5. عدم اعداد الطعام بحرجة المريض او حفظه بها .
  6. تنوع الوان الطعام فى حدود الأنواع التى يأمر بها الطبيب حتى لا يفقد المريض شهيتة .
  7. التاكد من تناول المريض الكمية اللازمة له من الطعام .
  8. واذا كانت المريض لا يمكنه الجلوس لتناول الطعام بنفسه فيقدم له الغذاء في كوب أو فنجان اما مباشرة او بملعقة .

انواع غذاء المرضى

  1. الغذاء السائل .
  2. الغذاء نصف السائل .
  3. الغذاء الخفيف .

  • اولا : الغذاء السائل 

تتكون الاطعمة السائلة من سوئال كاملة او شبه سائلة ومصفاة سهلة الهضم والامتصاص باقل جهد ممكن وهى تمد الجسم بما يحتاجه من عناصر غذائية متنوعة مثل عصير الفواكه الطازجة والألبان ومنتجاتها كالمهلبية الخفيفة .

  • ثانيا: الغذاء نصف السائل

هذا النوع من الغذاء يعتبر وسطا بين الغذاء السائل والغذاء الخفيف ويتميز بانه اسهل فى الهضم من الغذاء الخفيف وخاليا من الألياف والتوابل مثل الخضروات والفواكه المسلوقة، اللحم الأبيض المفروم كالدواجن والسمك واللن، منتجاته كالزبادى والمهلبية والجبن الأبيض، الجيلي.. 

  • ثالثا: الغذاء الخفيف

يتوفر في هذا النوع من الغذاء جميع العناصر الغذائية اللازمة للجسم من اغذية البناء والطاقة والوقاية والاملاح المعدنية بشرط ان يكون سهل الهضم لانه يعطى للمريض في دور النقاهة والتى يليها عودة المريض لغذائة المعتاد مثلا للبن ومنتجاته حساء مصفى لحوم مسلوقة او مشوية خضروات مسلوقة وفواكه مسلوقة.. 

كيية تقديم الاطعمة للمرضى

تقديم الطعام للمريض ينبغى ان يكون بطريقة جذابة حتى يقبل عليه ، ان تعطى من تقوم بتمريض المريض تقريرا للطبيب عن شهية المريض واثر الغذاء فيه ، وان تساعد المريض على تناول الطعام اذا لزم الأمر. ويجب تقديم الأطعمة الساخنة ساخنة والباردة باردة لا دافئة حتى لا تنعدم شهية المريض .

كيفية تطهير ادوات المريض

التطهير هو استخدام أدوات مطهرة والمطهرات هي مواد كيمائية تستعمل لقتل الميكروبات والجراثيم ومعظمها ان لم تكن جميعها تقريبا سامة ويجب ان نستخدمها باحتراس وتنقسم المطهرات الى درجات حسب قوة تأثيرها فمنها القوية والمتوسطة والضعيفة التأثير وتستخدم هذه المحاليل المطهرة لتطهير الأدوات والآلات والملابس والأيدى وكل حسب حاجته هذا ويجب ان يكون للمريض ادواته الخاصة به وان تحفظ في غرفته مطهرة بعد كل استخدام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم الى قناه التلجرام