اخبار

علاج الأنيميا ( متي يكون فقر الدم خطير – أكلات لفقر الدم الحاد )

أنيميا نقص الحديد

سوف نتحدث عن أعراض الأنيميا وعلاجها وعلاج فقر الدم بسرعة، أكلات لعلاج الأنيميا وأنواع الأنيميا ، متي يكون فقر الدم خطير؟ وأعراض الأنيميا الخبيثة .

تغذية مرضى أنيميا نقص الحديد 

ينتشر مرض أنيميا نقص الحديد في كثير من دول العالم النامية وتتمثل أعراضه في انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء ومستوى الهيموجلوبين في الدم ، وقد تبين ان اكثر من 50% من سكان بعض الدول مصابون بالأنيميا . 

تكثر الإصابة بأنيميا نقص الحديد بين الأطفال الرضع ( بعد عمر 4-6 أشهر) ، والمراهقين والنساء الحوامل ، ويرجع السبب الرئيس للإصابة بهذا المرض الى نقص عنصر الحديد في الجسم بعد استبعاد العوامل الأخرى مثل الأمراض والنزيف الناجم عن الجراحة او الطمث ، وفي كثير من الحالات لا تظهر اعراض أنيميا نقص الحديد بوضوح على الشخص ولكن تقل قدرته على القيام بأنشطة جسدية وعضلية ورياضية كما تضعف قدراته الاستيعابية وقد أشارت الإحصائيات الى ان نحو 30 % من سكان العالم البالغ عددهم 7000 مليون نسمة ( سبعة مليارات نسمة ) مصابون بأنيميا نقص الحديد ، وان 43 من اطفال العالم و51% من النساء الحوامل مصابون بهذا المرض، علما بأن هذه النسب مرتفعة في الدول النامية ومنخفضة في الدول المتقدمة .
يمكن للإنسان ان يحصل على كمية كبيرة من الحديد من الوجبة الغذائية الطبيعية في حال اختيار الأغذية المتنوعة تزيد من معدل الامتصاص لا الاغذية الغنية بالحديد فقط ، ويحتاج الرجل البالغ الى نحو 10 ملليجرامات (RDA) من الحديد يوميا، في حين تحتاج المرأة البالغة الى قرابة 15 ملليجراما منه ، وتزداد هذه الكمية لتصل الى 30 ملليجراما خلال فترة الحمل .
من المعلوم ان الوجبة اليومية تزود الشخص بنحو 10 ملليجرامات من الحديد ما يحتم على المرأة تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل ( اللحوم والأسماك، والدواجن ) التي تمد الشخص بنحو ثلث حاجاته اليومية من الحديد ويحتوي البيض على كمية وافرة من الحديد ، ولكن احتواءه على عامل تثبيط الامتصاص (Absorption – inhabiting Factor) يجمله مصدرا فقيرا بالحديد .
يؤدي نقص الحديد داخل جسم الإنسان الى الإصابة بأنيميا نقص الحديد التي تتمثل أعراضها في انخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم من (13.5-15) جراما لكل 100 ملليلتر دم الى ( 9-5 ) جرامات لكل 100 ملليلتر دم ، وصغر حجم خلايا الدم الحمراء والشعور بالإجهاد والصداع وشحوب الجسد واصفرار الوجه، وضيق التنفس بعد أداء التمارين الرياضية والقابلية للإصابة بالأمراض المعدية . 

أسباب الإصابة بالأنيميا 

يصاب الإنسان غالبا بالأنيميا نتيجة الأسباب الآتية :
  1. تناول وجبات غذائية فقيرة بالحديد مدة طويلة .
  2. الإصابة بالنزيف بسبب حدوث جرح او قطع او نتيجة العلمث بالنسبة الى النساء او الإصابة بسرطان القولون او الفرحة .
  3. ضعف امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء .
تحدث الاسباب المذكورة أعلاه استنزافا للحديد المخزن في الجسم ، مما يؤدي الى انخفاض مستوى الحديد في مصل الدم ، وانخفاض نسبة تشيع الترانس فيرين (Traneterin) بالحديد ، ويؤدي النقص الشديد في الحديد في نهاية المطاف الى الإصابة بأنيميا نقص الحديد . 
يذكر ان تبرع الشخص بنحو نصف لتر من الدم يعني فقدان 250 ملليجراما من الحديد ويمكن تعويض هذه الكمية خلال عدة شهور ، يجب الا يتبرع الشخص بدمه اكثر من مرتين الى ثلاث مرات في السنة ، كما ان بعض الأفراد قد يعاني اصلا من نقص الحديد من دون ظهور اية اعراض واضحة للأنيميا . 
وقد أشارت الدراسات الى ان اختيار الشخص نظاما غذائيا يحتوي على 1000 سعر يمده بنحو (85) ملليجرامات من الحديد يوميا . وبدا ، فإن الرجل يحصل على حاجاته الكاملة من الحديد خلافا للمرأة لأنه يتناول كميات أكبر من الغذاء (2000) سمر / يوم تقريبا ) مقارنة بالمرأة وبعبارة اخرى فإن المرأة تتناول كميات اقل من الغذاء مقارنة بالرجل لذا يجب عليها زيادة كمية الأغذية الغنية بالحديد في وجباتها الغذائية .

أعراض أنيميا نقص الحديد 

  1. صغر حجم خلايا الدم الحمراء وشحوب لونها بسبب قلة محتواها من الهيموجلوبين الضروري لنقل الأكسجين من الرئتين الى أنسجة الجسم بقية اكسدة العناصر الغذائية وإنتاج الطاقة .
  2. الشعور بالإجهاد والضعف العام والتبلد والأرق وعدم القدرة على التركيز .
  3. شحوب الجلد .
  4. هشاشة الأظافر ، وسرعة انكسارها وحدة أطرافها بحيث تصبح كالسكين .
  5. ضعف الشهية للطعام .
  6. ضعف القدرة الذهنية على التعليم وصموية القيام بمجهود عضلي وضعف الجهاز المناعي مما يسهل الإصابة بالعدوى والأمراض المعدية .
  7. دوخة وزغللة العين وضعف قدرة الجسم على مقاومة البرد .
  8. عدم انتظام الدورة الشهرية في حالة فقر الدم الشديد .

مراحل نقص الحديد في جسم الإنسان 

  1. انخفاض مخازن الحديد ( انخفاض مستوى الفيراتين في السيرم ) .
  2. انخفاض تركيز الحديد في الدم ( انخفاض مستوى الترانس فيرين في السيرم )
  3. ضعف عملية تصنيع خلايا الدم الحمراء ( زيادة مستوى الـ (FEP) في السيرم ) .
  4. الإصابة بأنيميا نقص الحديد ( صغر حجم خلايا الدم الحمراء وبهت لونها ) 

اكثر الأفراد عرضة للإصابة بأنيميا نقص الحديد 

  1. الأطفال الرضع من عمر 4 أشهر الذين يعتمدون في غذائهم على حليب الأم او الحليب الصناعي الخالي من الحديد ، حيث يقل مخزون الحديد ( مرتفع جدا عند الولادة ) في جسم الرضيع بعد ( 4-8 ) أشهر من الولادة .
  2. الفتيات المراهقات بسبب زيادة حجم أنسجة الجسم خلال مرحلة البلوغ ( يصاحبها زيادة في حجم في الدم ) ، وزيادة فقدان الحديد مع دم الطمث .
  3. الأشخاص الذين يفقدون كمية كبيرة من الدم جزاء الإصابة ببعض الأمراض مثل ( الفرحة – وسرطان القولون – والبواسير- والمرض الخبيث )  وفقدان كمية كبيرة من الدم نتيجة للعمليات الجراحية وفرط الطمث والنفاس والحيض والبواسير .
  4. الأشخاص الذين يعانون امراضا في الجهاز الهضمي كسبب انخفاضا في معدل امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء .
  5. النباتيون البحت الذين لا يأكلون اللحوم او الدواجن او البيض او الحليب او الأسمالك .
  6. المرأة الحامل التي تماني ازدياد حجم الدم وتمر بمرحلة تكون الثدي والمشيمة والجنين .
  7. الأشخاص المصابون بالبلهارسيا او الملاريا او الدودة الشصية ( الخطافية ) او الأنيميا المنجلية ) او الثلاسيميا .
  8. الأشخاص المصابون باضطرابات في الجهاز الهضمي تخلص من معدل امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء ، مثل الإصابات الشديدة بالطفيليات المعوية والإصابات الجرثومية المزمنة والإسهال المزمن والإسهال الدهني .
  9. الأشخاص الذين يفرطون في تناول الأغذية الغنية بمركبات الثانين والفيتات والفوسفات، والأوكسالات .

صور الحديد في الجسم 

يمكن إجمال الأشكال التي يوجد بها الحديد في الجسم فيما يأتي :

  1. الترانس فيرين : يسمى البروتين الناقل لأنه ينقل الحديد الى خلايا الجسم جميعها وهو يحتوي على حديد غير هيمي .
  2. الهيموجلوبين والميوجلوبين : يوجد 70% من حديد الجسم في هيموجلوبين خلايا الدم الحمراء (RBC) ، و5% منه في ميوجلوبين المضلات بصورة جديد هيمي .
  3. الهيموسيدرين والفيريتين : يوجد كل منهما في مخازن الحديد بالجسم وبصورة حديد غير هيمي وهما يشكلان ما نسبته 20% من إجمالي كمية الحديد المخزنة في الجسم ، ويخزن الفيريتين عادة في الكبد والطحال ونخاع العظام ، في حين يخزن الهيموسيدرين في الكيد فقط .
  4. الحديد الإنزيمي : يمثل ما نسبته 5% من إجمالي حديد الجسم ويوجد في تركيب الإنزيمات المؤكسدة التي تعمل على إطلاق الطاقة من الجلوكوز.

امتصاص الحديد في الجسم 

يقدر معدل امتصاص الحديد من الحبوب والخضراوات بنحو 5% ، الأمر الذي يحتم على النباتيين الاهتمام بتخطيط وجباتهم الغذائية ،  ويتراوح معدل امتصاص الحديد الهيمي في اللحوم المختلفة بين ( 10-30 ) المتوسط (23) ،  في حين يتراوح معدل امتصاص الحديد غير الهيمي العديد الموجود في الأغذية النباتية بين ( 2-20% ) .
توجد عوامل عدة تحسن من معدل امتصاص الحديد ، مثل عامل الـ (MFP) ،عامل خاص يوجد في اللحوم الحمراء والأسماك والدواجن وفيتامين ج والأحماض العضوية والسكريات ونسبة الكالسيوم الى الفوسفور ( CP Ratio ) ، كما توجد عوامل تثبط امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء منها الألياف وحمض الفيتيك وحمض الأوكساليك وفول الصويا وبروتين الصويا والشاي (حمض التانيك والقهوة والمكسرات .
تجدر الإشارة هنا الى ان حالة الشخص الفسيولوجية تؤثر في معدل امتصاص الحديد، فعلى سبيل المثال تزداد الحاجة الى الحديد خلال مرحلة الحمل والنمو ، مما يؤدي إلى زيادة معدل امتصاصه خلال جدار الأمعاء ويعزى سبب ذلك الى انخفاض مستوى الفيراتين (F الذي تتناسب كميته عكسيا مع معدل امتصاص الحديد
وبوجه عام  يقدر معدل امتصاص الحديد في الوجبة الغذائية التي تحوي انواعا مختلفة من الأغذية الحيوانية والنباتية بنحو 10%  وبعد انتهاء عملية الامتصاص يسحب نحو 10% من الحديد في الدم الى نخاع العظام لتصنيع الهيموجلوبين اللازم لتكوين خلايا الدم الحمراء التي تتجدد كل 120 يوما في حين يتجه 90% منه الى مخازن الحديد في الجسم لاستخدامه لاحقا في تصنيع خلايا الدم الحمراء ، جزء من ال90% يفقد في العرق والبول وخلايا الجلد .

قياس مستوى الحديد في الدم 

توجد مؤشرات عديدة تدل على مستوى الحديد في جسم الإنسان منها :

  1. فيراتين السيرم : ينخفض مستوى فيراتين السيرم الى اقل من 12 نانوجرام/ ملليليتر واحد من السيرم ، علما بأن مستواه الطبيعي لدى الرجال يتراوح بين (15-400) نانوجرام ملليليتر واحد من السيرم و (10-200) نانوجرام/ ملليليتر سيرم للنساء 
  2. الهيماتوكرات : ينخفض نسبة الهيماتوكرات ( نسبة خلايا الدم الحمراء في الدم ) الى أقل من (34-37) ، علما بأن نسبتها الطبيعية لدى الرجال تبلغ 44 او اكثر، وللنساء 80 او اكثر .
  3. الهيموجلوبين : ينخفض مستوى الهيموجلوبين في الدم الى اقل من (10-12) جراما / 100 ملليليتر علما بأن المستوى الطبيعي منه للرجال يتراوح بين (14-18) جراما من الهيموجلوبين /100 ملليليتردم و (12-10) جراما من الهيموجلوبين/ 100 ملليليتر دم للنساء و(12-14) جرام من الهيموجلوبين /100 ملليليتر دم .
  4. مجموع سعة الارتباط بالحديد (Total iron – Binding Capacity : TIBC ) : يرتفع الـ (TIBC) الى 410 ( المستوى الطبيعي 230 او اقل ) .
  5. تشبع الترانس فيرين : تنخفض نسبة تشبع الترانس فيرين الى 15% او اقل ( المستوى الطبيعي للرجال 20% او اكثر ، وللنساء 15% او اكثر ) .
  6. متوسط الحجم الكروي ( Mean Corpuscular volume (MCV) : ينخفض الـ (MCV) الى اقل من 80 ميكرونا مكعبا لدى الرجال والنساء ( المستوى الطبيعي للرجال 88 ميكرونا مكعبا وللنساء 87 ميكرونا مكعبا ) .

الوقاية من أنيميا نقص الحديد 

يمكن وقاية الإنسان من الإصابة بأنيميا نقص الحديد باتباع النصائح الآتية :

  1. تغذية الأطفال الرضع بعد عمر من 4- 6  اشهر بالحليب الصناعي المدعم بالحديد .
  2. إعطاء الأطفال الرضع ( بعد عمر 4-6 أشهر ) الذين يعتمدون في تغذيتهم على حليب الأم فقط مدعمات الحديد بالتنقيط . 
  3. تقديم الحبوب المدعمة بالحديد للأطفال الرضع لأن الاعتماد على اللحوم والبيض والخضراوات والفواكه بوصفها مصادر للحديد غير كاف لإمداد الرضيع بحاجاته اليومية منه .
  4. اختيار الأغذية الغنية بالحديد مثل ( الكبد – لحم البقر – البيض – الدواجن – الأسماك – الطماطم – البقوليات – السبانخ – الخبز الأسمر – وشرائح القمح الجاهزة للأكل ) وهي مفيدة بصورة خاصة الفتيات المراهقات خلال فترة الطمث .
  5. إجراء فحوص معملية لمستوى الهيموجلوبين في الدم للأطفال الذين تتراوح اعمارهم بين ( 9-12 ) شهرا للكشف المبكر من المرض وعمل فحوص دورية للمرأة التي تعاني فرط الطمث خلال الحمل وبعده ومعالجة الأمراض المسببة لفقدان الحديد خاصة تلك التي تسبب التهابات للأطفال الرضع .
  6. تعاطي المرأة الحامل مدعمات الحديد .
  7. تناول فيتامين ج مع الوجبات الرئيسة الثلاث لأنه يزيد من معدل امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء .
  8. عدم الإفراط في تناول الشاي والقهوة لاحتوائهما على حمض التانيك الذي يعيق امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء .
  9. الامتناع عن تناول الأغذية المعلبة التي تحوي حمض الإيثيلين الثنائي الأمين الرباعي الخليك EDTA لأنه يعيق امتصاص الحديد غير الهيمي .

معالجة أنيميا نقص الحديد 

توجد طريقتان لمعالجة أنيميا نقص الحديد ( يمكن استخدام الطريقتين معا )  هما :

  • تخطيط وجبة غذائية غنية بالحديد

يراعى عند تخطيط هذه الوجبة ما يأتي :

  1. اختيار الأغذية الغنية بالحديد خاصة اللحوم المتنوعة وبعض أنواع الخضراوات والبقوليات والحبوب المدعمة والمكسرات وهذه بعض الحقائق التي يمكن الاستفادة منها عند تخطيط وجبة غذائية غنية بالحديد :
  2. مجموعة اللحوم : تعد هذه المجموعة المصدر الرئيس للحديد الذي يحتاج اليه جسم الإنسان نظرا الى احتوائها على الحديد الهيمي ( الهيموجلوبين والميوجلوبين 40% من الحديد الهيمي، و60% من الحديد غير الهيمي الذي يتميز بمعدل امتصاصه المرتفع ( يصل إلى (130). تشمل هذه المجموعة اللحوم الحمراء، والأسماك، والدواجن، بالإضافة إلى الكبد والكلى والقلوب التي يجب الا يقل معدل تناولها عن مرة واحدة في الأسبوع. وتعد كيد الخروف من أغنى المصادر بالحديد؛ إذ إن تناول وجبة واحدة منها (60-80 جراماً) يمد الجسم بنحو 6.9 ملليجرامات من الحديد .
  3. مجموعة الفواكه : تعد الفواكه المجففة مثل ( الزبيب – والتين – المشمش – الخوخ – البرقوق ) من افضل المصادر الغنية بعنصر الحديد .
  4. مجموعة الخضراوات : يجب التركيز على الخضراوات الخضراء الدكناء والبقوليات ( الفاصوليا والبازلاء ) لأن محتواها من الحديد أكثر مما في الخضراوات الأخرى .
  5. مجموعة الحليب : يعد الحليب فقيرا في محتواه من الحديد إلا انه لا يوصى بتقليل الكمية المتناولة يوميا من مجموعة الحليب (كوبان من الحليب او ما يعادلهما ) لأنها تعد المصدر الرئيس للكالسيوم .
  6. مجموعة الخبز والحبوب : تعد مجموعة الخبز فقيرة بالحديد، الا ان عملية تدعميها يجعلها من مصادر الحديد الجيدة لذا، يمكن زيادة الكمية المتناولة منها وبوجه عام لا تمد الحبوب وكذلك الفواكه والخضراوات مصادر جيدة للحديد لأنها تحتوي فقط على الجديد غير الهيمي القليل الامتصاص خلال جدار الأمعاء تقريبا 4%  وعلى الألياف (السليلوز) ايضا ، وتتمثل بدائل الخبز الغنية بالحديد في الخير الأسمر والخبز المدم وحبوب الإقطان والمكرونة المدعمة .
  • احتواء الوجبة الغذائية على فيتامين ج لأنه يزيد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد خلال جدار الأمعاء ويدخل الحديد مع الغذاء في الجسم بصورة الأيون حديديك الذي لا يمكن امتصاصه خلال جدار الأمعاء لذا، يقوم حمض الأسكوربيك ( فيتامين ج) بمساعدة حمض الهيدروكلوريك الموجود في المعدة على التحول الى أيون الحديدوز ( Fe) قابل للامتصاص كما يرتبط فيتامين ج بالحديد لتكوين معقد يسهل مروره خلال جدار الأسماء، علماً بأن فيتامين ج يزيد من مخزون العديد في اعضاء الجسم المختلفة مثل ( الكبد – نخاع العظم – الطحال) لأنه يساعد على فصل الحديد عن الترانس فيرين . 
  • إعطاء الأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على الرضاعة الصناعية ( حليب الزجاجة ) حليبا مدتما بالحديد خاصة بعد عمر ( 4-6 ) اشهر نظرا الى استنزاف مخازن الحديد في الجسم التي تكون غنية بالحديد بعد الولادة مباشرة علما بأن معدل نمو الأطفال الرضع بعد عمر من 4 – 6  أشهر يكون سريعا جدا .
  • تناول مداعمات الحديد 
تعد أملاح الحديد العلاج الرئيس الشخص المصاب بالأنيميا وتعطى من طريق الفم بإشراف الطبيب المتخصص بصور عدة هي :
ينصح بتناول العناصر الأنفة الذكر بعد الوجبة الغذائية مباشرة تجنباً لحدوث أية مضايقات علماً بأن معدل امتصاصها يكون أكبر عند تناولها بين الوجبات لأن معدل امتصاص الحديد يكون مرتفا حين تكون المعدة خالية من الطعام .

معلومات غذائية مهمة ونصائح لمرضى أنيميا نقص الحديد 

  1. تحتوي الحبوب الكاملة على كمية كبيرة من الحديد ولكن معدل امتصاصه منخفض نظرا الى وجود الفيتات .
  2. نقص أنيميا نقص الحديد من اكثر انواع الأنيميا انتشار في العالم خاصة بين النساء اللاتي يفقدن كمية كبيرة من دم الطمث .
  3.  توجد عوامل عديدة تزيد من معدل امتصاص الحديد منها فيتامين ج والأحماض العضوية (حمض Hcl في المعدة لا يعد هذا الحمض عضويا ) والسكريات وعامل الـ (MPE) (عامل يوجد في اللحوم والدواجن والأسماك) .
  4. توجد عوامل تضيف امتصاص الحديد منها الفيتات (في الألياف الغذائية) والأوكسالات (في الخضراوات) وحمض التانيك (في الشاي) وبعض مضادات الحموضة وفرط استخدام بعض العناصر المعدنية مثل الزنك والمنغنيز والكالسيوم ومركبات الثانين ( في الشاي والقهوة) .
  5. يوجد الحديد في الأغذية الحيوانية والأغذية النباتية إلا ان معدل امتصاصه للأغذية الحيوانية في الجهاز الهضمي (الأمعاء الدقيقة) يكون اعلى (20-30%) من معدل امتصاصه للأغذية النباتية ( 5 – 10 % ) .
  6. يتمثل الهدف الأساسي من معالجة أنيميا نقص الحديد سواء بالغذاء او مدعمات الحديد او الاثنين معا ، في ملء مخازن الجسم ( الكيد والطحال والنخاع) بعنصر الحديد والبحث عن سبب الإصابة بالأنيميا وعدم الاكتفاء بمعالجتها فقط .
  7. يوصي بتناول مدعمات الحديد العديد غير العضوي بين الوجبات (مع الأكل)، ثلاث مرات يوميا، وذلك للحيلولة دون تهيج المعدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم الى قناه التلجرام