اخبار

نظام غذائي صحي متكامل للرياضيين pdf (تغذيه الرياضيين pdf)

التغذيه الصحيه للرياضيين وجدول غذائي يومي للاعب كره القدم

جدول غذاء للمرضي من الضغط والسكر 

أفضل أنواع المنشطات للرياضيين اضغط هنا

الغذاء 

رجيم للتخلص من الكرش اضغط هنا

الغذاء هو المادة التي يحصل منها الجسم على الطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاجها ثم يقوم الجسم بتحويلها إلى مواد أخرى تعمل على نمو الجسم والمحافظة عليه ، كما ان لابد من ان يحتوي الغذاء علي الفيتامينات التي يحتجها الشخص او الرياضيين 

لمعرفه انواع الفيتامينات التي يحتاجها كل رياضي واهميه الفيتامينات للرياضين اضغط هنا

مكونات الغذاء

  1. الكربوهيدرات
  2.  البروتين
  3. الدهون
  4.  الأملاح المعدنية
  5. الفيتامينات

الكربوهيدرات (النشا والسكريات)

هي مركبات نشوية وسكرية مؤلفة من عناصر أساسية هي الأوكسجين ، الكربون ، الهيدورجين ، وجزء كبير من الغذاء يكون على شكل كربوهيدرات . أين توجد :

  • الحبوب : الأرز – القمح (الخبز) – المعكرونة – النشا .
  •  البقوليات : العدس – الحمص –البازلاء … .
  • الفواكه : العسل – السكر – المربى – الحلويات وتسمى السكريات البسيطة والتي يتم امتصاصها بعد الأكل بفترة بسيطة .
وظائف الكربوهيدرات

  1. إعطاء الطاقة للجسم وتعتبر المصدر الرئيسي للطاقة المباشرة وغير المباشرة ، حيث يعطي كل 1 غرام 4 سعرات حرارية .
  2.  بعد هضم المواد الكربوهيدراتيه في الجسم تتحول إلى الجلوكوز (سكر بسيط) وهو مصدر الطاقة المباشرة للعضلات ، ويتم تخزينه في العضلات وفي الكبد إلى وقت الحاجة ، وتحتوي العضلات حوالي 350 غرام والكبد 100 غرام .
  3.  يحتاج جسم اللاعب حوالي 60% من السعرات الحرارية على شكل كربوهيدرات (أي حوالي 300 – 500 غر ام ) حسب العمر .

البروتين

  1.  يتكون البروتين من العناصر التالية ( نيتروجين ، اكسجين ، هيدروجين وكربون ) .
  2.  يوجد البروتين في اللحوم ( الأسماك ، الدجاج ، البيض ، الحليب ، البقوليات ، وبكميات قليلة في الخضار ) .
  3. ومن أهم وظائفه بناء خلايا الجسم وتجديد التالف منها .
  4. ويدخل في بناء العضلات .
  5.  يدخل في تركيب وعمل هرمونات الجسم .
  6.  يمد الجسم بالطاقة .
  7. 1 غرام من البروتين يعطي 4 سعرات حرارية .
  8.  ويحتاج الإنسان العادي إلى 70 غرام يومياً بمعدل 15 % من السعرات الحرارية وقد يرتفع عند الرياضيين من 120- 200 غرام يومياً حسب العمر ونوع الرياضة .

الدهون

 تتكون الدهون من الأكسجين والكربون وتنقسم إلى قسمين : 

  • دهون نباتية مثل الزيوت بكافة أنواعها .
  • زيوت حيوانية مثل الزبدة ، السمنة ، الشحوم ، وغيرها.

من وظائف الدهون :

  1.  تمد الجسم بالطاقة فكل 1 غرام = 9 سعرات حرارية .
  2. الأحماض الدهنية مهمة في امتصاص الفيتامينات ، وتجدد الخلايا الدفاعية والتناسلية .
  3.  حماية الأعضاء الداخلية مثل الكبد ، الكلى ، بحيث تكوّن طبقة حولها .

يكون احتياج الجسم إلى حوالي 30% من مجموع السعرات الحرارية إي ما يعادل 80 غرام يومياً للشخص العادي .

الأملاح المعدنية

مثل الكالسيوم ، الحديد ، البوتاسيوم ، الصوديوم وغيرها الكثير .

وظائف الأملاح المعدنية :

  1.  بناء الهيكل العظمي للجسم .
  2.  لها وظائف كيميائية مثل الحديد – يدخل في بناء الهيموجلوبين .
  3.  وظائف فيزيائية كيميائية – تحافظ على الضغط الأسموزي – وقاعدية وحموضة سوائل الدم .
  •  الكالسيوم : يحتوي الجسم على 1.2 كغم ، وهو موجود في العظام والأسنان وأهم أعراض نقصه سهولة كسر العظام .
  • البوتاسيوم : يحتوي الجسم على 270 غرام وأهم وظائفه أنه يلعب دور في نشاط العضلات (انقباضها وانبساطها) . ويدخل في عملية تكوين الجليكوجين وتخزينه ، ويوجد في الموز ، التمر ، البطاطا ، الطماطم ، البرتقال .
  •  الصوديوم (الملح) : يحتوي الجسم 100 غرام ، وأهم وظائفه تنظيم ضغط الدم وسوائل الدم ويؤدي نقصه عن طريق التعرق إلى تشنجات عضلية وصداع ، وغثيان ، وضعف عام .

الفيتامينات

هي مواد عضوية يحتاجها الجسم بكميات قليلة جداً وتوجد غالباً في الخضار والفواكه والحليب .
وتكمن أهميتها في أنها تحافظ على سلامة الجسم وصحته في تنظيم عمليات الجسم المختلفة ، وعمليات التأكسد وأداء العضلات وحيوية أنسجة الجسم .
وهنا ك نوعان:

  1. النوع الأول الفيتامينات الذائبة في الماء مثل فيتامين ج ، فيتامين ب ، ب2 .
  2.  فيتامينات ذائبة في الدهون . مثل فيتامين أ ، د ، هـ ، ك .

الطاقة

  •  يحصل الجسم على الطاقة من الغذاء ليقوم بممارسة النشاط البدني للعمل والرياضة وكذلك الأعمال الإدارية للأعضاء الداخلية للجسم .
  •  العضلات هي المحرك الرئيسي للجهاز الحركي في الجسم ففي طريق انقباضها وانبساطها تتحرك الأعضاء الداخلية والخارجية .
  •  المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم هو الجلوكوز والذي يأتي من تحول المواد الغذائية في نهاية عمليات التحول الكيميائية في الجسم .

الجليكوجين

  • هو المصدر الثاني للطاقة وهو عبارة عن سكريات متعددة موجودة في الجسم وتخزن في العضلات حوالي (250 غرام ) وتخزن أيضاً في الكبد (70غرام) .
  •  في حالة الرياضة القصيرة التي تدوم أقل من 2 دقيقة يكون في العضلة مخزون من الطاقة على شكل جزيئي ATP جاهزاً للاستعمال وهو يكفي فقط الدقائق .
  • في حالة الرياضة الطويلة تستخدم العضلة الجليكوجين المخزون فيها بتحويله إلى جلوكوز والذي ينتج عنه ATP وينتج مخلف آخر وهو حمض اللاكتيك والذي ينقل بواسطة الدم إلى الكبد ويعاد تحويله إلى جليكوجين .

ولكن اذا لم يوجد أكسجين كافي يصل العضلة فإن حمض اللاكتيك يتراكم بسرعة أكبر من نقله عن طريق الدم إلى الكبد .
اذا لابد من وجود الأكسجين لإنتاج الطاقة .

كمية الأكسجين التي يحتاجها اللاعب 

تعتمد على :- 

  1. قدرة الجهاز التنفسي .
  2. قدرة الدورة الدموية وقوة عضلة القلب .
  3. وجود الكلوكاجين في العضلة .

وهذا يتم عن طريق التدريب المتواصل .

كمية الطاقة التي يحتاجها اللاعب 

تعتمد على :- 
  1. العمر .
  2. الوزن .
  3. الطول .
  4. طول فترة التدريب اليومية .
  5. نوع الرياضة التي يمارسها اللاعب .

مخاطر التعرض لنقص الصوديوم وعلاجه

أصبح نقص الصوديوم شائعاً بين لاعبى الرياضات في المناطق الحارة الرطبه التى تتطلب قوة تحمل. وتوازن معدل الصوديوم فى الدم مطلوب وهام لنقل إشارات الأعصاب وضمان آداء العضلات لوظائفها وحتى النقص البسيط فى معدلاته قد يؤدى إلى مشاكل صحية لا يستهان بها. وان أى علاج الأعراض بطريقة غير صحيحة فستكون النتيجة التعرض لتشنجات والدخول فى غيبوبة والموت.
أوضحت الدراسات أن الرياضى من الممكن أن يفقد 2 جرام أو أكثر من الأملاح/لتر من العرق .. فإذا كان هناك سباق يستمر لمدة 12 ساعة فستجد أن الرياضى سيفقد من حوالى 30 -40 جرام من الاملاح .

علاج نقص الصوديوم

  1.  تناول المشروبات الرياضية التى تحتوى على صوديوم
  2. أكل الأطعمة المملحة قبل وأثناء الحدث الرياضى إن أمكن.
  3.  اهميه وزن الجسم قبل وبعد ممارسة النشاط الرياضى لمعرفة الفاقد من السوائل
  4.  زيادة معدلات الاستهلاك من الصوديوم بحوالى 10 – 25 جرام يومياً ولعدة أيام سابقة على المنافسة الرياضية،
  5.  عدم الإفراط فى شرب المياه
  6.  اختبار لون البول قبل الدخول فى السباق الرياضى بنصف ساعة،
  7.  تجنب استخدام الأسبرين، الإيبوبروفين ” لأنها تزيد من مخاطر التعرض لنقص الصوديوم.

مصطلحات هامة 

  1.  المشروبات الرياضية : تساعد المشروبات الرياضية إذا استمر النشاط الرياضى لأكثر من ساعة .
  2. المكملات الغذائية : تساعد فى بناء العضلات لا تعمل أو ليس لها فائدة بالقدر المطلوب منها، ولكن البعض مثل الكرآتين والسوائل والبدائل من الإلكتروليت .
  3. الكرآتين: يستخدم مع النظام الغذائى وبرنامج رياضى متكامل يساعد على إنتاج المزيد من القوة خلال النشاط الرياضى وبقدر ضئيل.و أن اللحم مصدر غذائى ألافضل للحصول على مادة الكرآتين .
  4.  اما مكملات الكربوهيدرات وبدائل الوجبات من السوائل يكون لها بعض الفوائد للاعبى القوى.

الأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن (الرجيم) 

ينبغى آلا يقلل الرياضى فى طعامه بغرض إنقاص الوزن، بمعنى أنه من غير المحبذ له أو ممنوع عليه الدخول فى انظمة الرجيم لأنه يمارس أنشطة قوية وحيوية والتى تعمل على إحلال الدهون بالعضلات وفى نفس الوقت يبقى الجسم على وزنه كما هو. والبرنامج الرياضى المجهد يصاحبه دائماً ازدياد فى معدلات التمثيل الغذائى والذى بالتالى يتطلب زيادة فى معدل استهلاك السعرات الحرارية من الفرد. لكن إذا توقف الشخص عن ممارسة الرياضة لأى سبب من الأسباب عليه حينئذ ان يقلل من معدل استهلاكه للسعرات الحرارية وإلا سيزيد وزنه بسرعة كبيرة .
تناول الطعام المناسب —- أداء التدريب الجيد —–وجود الحافز القوي
محصلتها بطل .

غذاء الرياضيين

  1.  الحرص على بقاء الجسم لائقاً رياضياً بالحفاظ على معدلات الدهون التى تناسب نوع الرياضة .
  2. تزويد العضلات بوقود الكربوهيدرات و بالإقلال من الدهون لكى تحل محل الأطعمة الكربوهيدراتية.
  3.  الاستمتاع بأطعمة غذائية متنوعة لكى تمدك بالبروتينات و الفيتامينات و المعادن التى يحتاجها جسمك، والاحتياج لهذا التنوع يزداد مع البرنامج الرياضى المجهد.
  4.  العناية بالسوائل، قبل وبعد وأثناء الرياضة لتجنب الجفاف.

الكافيين عند ممارسة الرياضة

استخدم رياضى مادة الكافيين في الألعاب التى تتطلب قوة تحمل لعدة أعوام كوسيلة لزيادة التنبيه ورفع قوة التحمل وقد تم إجراء العديد من الأبحاث على هذه المادة وتم التوصل إلى أنه إذا تم تناول هذه المادة (مادة الكافيين) باعتدال فلن يكون هناك لها أية أضرار صحية سلبية.
من فوائد الكافيين

  1. رفع الآداء الرياضى و زيادة الطاقة.
  2. تدعيم الجسم لفقد الدهون وحرقها.
  3. تؤجل الإحساس بالتعب.
  4. إدخار جليكوجين العضلات.

امثله غذائية

 غذاء لاعبى كرة السلة (ذكور)

لاعب وزنه تقريباً 100 كجم وطوله حوالى 6 أقدام او 182 سم (القدم = 30.48 سم ) يكون احتياجه من الطاقة كبير لكى يتناسب مع حجمه الكبير .
وعن الوجبة التى يتم تناولها قبل المباراة يكون ذلك قبل بحوالى 3 ساعات حتى يشعر بارتياح أثناء اللعب ويكون محتوى الوجبات من المواد الكربوهيدراتية والسوائل .

غذاء للاعبات الجمباز (إناث)

لاعبات الجمباز تحتاج إلى تناول وجبات صغيرة، فلاعبة الجمباز لابد وأن تحرص على بقاء معدل استهلاكها من الطاقة منخفضاً للحفاظ على قوام جسدها الرشيق وعدم زيادة معدل الدهون بالجسم. ومتطلباتها من الطاقة تكون منخفضة لأنها صغيرة فى الحجم وتدريباتها غير مجهدة على الرغم من أنها تتدرب لساعات طويلة يومياً لكن كل ما تحتاج إليه هي :المهارة والقوة والمرونة
وجبة لاعبات الجمباز:
– كمية صغيرة من اللحم المشوى الخالى من الدهون (كل الدهون منزوعة).
– ثمرة بطاطس متوسطة الحجم مسلوقة.
– كمية متوسطة من ثلاثة أنواع مختلفة من الخضراوات (مثال: الجزر- الفاصوليا- البروكلى).
– 200 جرام من علبة زبادى فاكهة قليلة الدسم.

غذاء العدائين (ذكور)

يحتاج الرجال من العدائين إلى أكل اطعمتهم من الكربوهيدرات لكى تتلاءم مع برنامج التغذية اليومى حيث أن الكربوهيدرات تمدهم بالوقود المفضل لعضلاتهم على الرغم من أن العدائين يمتازون بخفة الوزن وقلة دهون الجسم (معدل الوزن (65 كجم . وينبغى أن يشرب العداء وفير من السوائل خلال تدريباته سواء ماء و/أو مشروب رياضى مع الاستمرار فى تناول السوائل أثناء تناول وجبته المسائية.
وجبة العدائين

  1. مقدار متوسط من اللحم الخالى من الدهون مشوى.
  2.  بطاطس كبيرة ومسلوقة.
  3. كوب من الخضراوات المختلفة .
  4. شريحتان من خبز الحبوب الخالصة .
  5. إناء كبير من سلطة الفاكهة + 200 جرام من الزبادى قليل الدسم .
  6. كوبان من عصير الفاكهة .

وجبات اللاعبين

حتى يكون الغذاء الذي يحصل عليه اللاعب متكاملاً من كل النواحي الغذائية لا بد من وجود برنامج غذائي متواصل لكل لاعب يتبعه خلال فترات التمرين حتى في الأيام الاعتيادية ، خاصة إذا كان اللاعب محترفاً يمضي جل وقته لهذه اللعبة ، لأن أي نقص لأي عنصر غذائي قد لا تستطيع تعويضه خلال أيام المباراة ، لذا يكون الإعداد المسبق مهم جداً لنجاح اللاعب ، لكن خلال المباريات يكون التركيز أكبر .

وجبة ما قبل المباراة

يجب إفهام اللاعبين على أهمية الوجبات وعلاقتها بأدائه داخل الملعب لأن اللاعب قد يكون منشغل بأمور أخرى قبل المباراة ، أو يكون في حالة عصبية نفسية قلقة ، وقد ينسى الوجبة أو يستبدلها بأطعمة دسمة أو مشروبات غازية أو القهوة أو الشاي وبالتالي يذهب إلى الملعب في حالة نقص غذائي يؤدي إلى الإرهاق داخل المباراة .

  1.  تبدأ الوجبة قبل ( 3 – 4 ) ساعة قبل المباراة . لماذا ؟
  2.  مكونات الوجبة عالية الكربوهيدرات متوسطة الدهون و البروتين
  3.  مكونات الوجبة تختلف من لاعب لآخر حسب عمره والعادات الغذائية والأطعمة التي يفضلها .
  4.  تهيئة اللاعب على هذا النظام قبل فترة كافية من المبارايات .
  5.  إذا لم يكن هناك متسع من الوقت يمكن إعطاء اللاعب سندويش صغير قبل ساعة .
  6. إن إعطاء اللاعب وجبة كبيرة قبل المباراة بفترة قصيرة يؤدي إلى امتلاء المعدة واضرابات معوية .

كمية السوائل المعطاه للاعب :

  1.  اشرب كمية وافرة من السوائل في الأيام الاعتيادية ( 2 – 3 لتر ) .
  2. اشرب 1 – 2 كوب ساعتين قبل المباراة .
  3.  اشرب ½ كوب – كوب مباشرة قبل المباراة .
  4. اشرب ½ كوب كل 15 – 20 دقيقة خلال المباراة .
  5. السوائل تكون باردة .
  6.  مخزون الطاقة الموجودة في الدم ، الكبد ، العضلات على شكل جلايكوجين يتم استهلاكه خلال المباراة .
  7. إذا كانت المباراة طويلة تزيد عن 90 دقيقة تعطى السوائل المحتوية على السكريات بتركيز 6 – 8 % فقط .

خلال المباراة 

في خلال المباراة يحدث الاتي :-

  •  يفقد اللاعب السوائل عن طريق التعرق .
  •  يفقد بعض الأملاح – يفقد الطاقة .

يتم تعويض السوائل عن طريق : 

  1. دخول المباراة في حالة ارتواء تام .
  2.  شرب السوائل خلال المباراة .
  3. الأملاح المعدنية مثل الصوديوم ، البوتاسيم تكون قليلة ولكن إذا كان الجو حار ومدة اللعب تزيد عن ساعة ونصف قد يفقد اللاعب بعض الأملاح ويمكن تعويضه بشرب السوائل الرياضية المضاف إليها الأملاح .

وجبة بعد المباراة 

 بعد المباراة يفقد الجسم مخزونه من الطاقة والأملاح والسوائل ويكون الجسم مهيأ لدرجة كبيرة لإعادة ملء هذا المخزون .
ولذلك من الضروري خلال الساعة الأولى أخذ وجبة غنية بالكربوهيدرات 100 غرام .
 ثم أخذ وجبة أخرى بعد ساعتين ، وتكون السكريات بسيطة في الساعة الأولى حيث أثبتت الدراسات أن أخذ السكريات البسيطة بعد المباراة مباشرة يزيد بنسبة كبيرة مخزون العضلة من الجلوكوجين .
وتحتاج العضلات إلى 20 ساعة لاستعادة المخزون من الطاقة .
 والسوائل يمكن تعوضها بشرب السوائل بانتظام ويعوض كل ذلك 1/2 كيلو من نقصان الوزن 2 – 3 كوب ماء .
 ويمكن إعطاء الفواكه الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز ، البرتقال أو عصائرها لتعويض فقد الأملاح ، وزيادة الأكلات المالحة .
فقدان السوائل وتعويضها خلال المباريات

  1. تحدد كمية السوائل التي يفقدها الجسم عن طريق تحديد نسبة العرق .
  2. العناصر التي تفقد مع العرق هي الصوديوم ، الكلور ، البوتاسيوم ، بقية العناصر بكميات ضئيلة جداً لا تأثير لها .
  3. معظم اللاعبين لا يستطيعون تعويض الفاقد من السوائل عن طريق الشرب لأنهم يشعرون بالامتلاء . الطاقة القصوى للاعب للشرب لا تتجاوز لتر / الساعة .
  4. احتواء السوائل على الجلوكوز والملح يزيد من تقبل اللاعبين لها وبالتالي زيادة تناولها وسهولة امتصاصها .
  5.  نقص السوائل من الجسم يؤدي إلى فقدان اللاعب للقوة .

الحالة الفيزيائية للجسم في حالة فقدان السوائل

  •  دورة الماء في الجسم مرتبطة بدورة القلب ، ونظام التبريد الجسم .
  • خلال التمارين ، الطاقة والأكسجين يجب أن ينقل للخلية العضلية والنواتج يجب أن تبعد والدم هو الناقل لكليهما .
  • زيادة العمل داخل الجسم يؤدي إلى زيادة درجة الحرارة .

في حالة الرياضي تكون درجة حرارة العضلة أكر بـ 10 مرات من الحالة العادية وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم درجة مئوية واحدة خلال عشر دقائق إذا لم يكن نظام التبريد يعمل بكفاءة .

 نظام التبريد في الجسم

  1.  زيادة توسع الشرايين الدم الواصلة للجلد لزيادة ضخ الدم .
  2. زيادة عملية التعرق : غدد العرق تفرز الماء من سطح الجلد للتبخر .
  3. عندما يكون الجو بارداً يكون فقدان الحرارة عن طريق الإشعاع والتبادل الحراري ولا داعي لزيادة العرق .
  4. عندما تكون درجة حرارة الجسم = درجة حرارة الجو يكون طرد الحرارة الزائد عن طريق عملية التعرق .
  5. عندما ينتقل الماء بين الخلايا وخارجها يكون مصحوباً بالعناصر المعدنية .

طرق تعويض السوائل 

  1. الأصل هو تعويض فقد الماء والأملاح المعدنية خلال التمرين أو المباراة وبعدها لذلك نبحث عن : كمية السوائل – نوع السوائل – درجة حرارة السوائل – فترات إعطاء السوائل .
  2.  نوعية السوائل : وجد في الدراسات أنه إذا زادت نسبة السكر في السوائل عن 10% تقلل من سرعة امتصاصها داخل الأمعاء وبالتالي وصولها إلى الدم ، أفضل تركيز للسكر في السوائل هو من 6 – 8% 60- 80 غرام / ليتر ½ ملعقة صغيرة ملح / لتر .

كمية السوائل 

إذا زاد تناول السوائل عن 60 مل يؤدي إلى سرعة تفريغها من المعدة واضطرابات معوية لذلك شرب 100 – 200 مل 15 دقيقة هو أفضل طريق ، ودرجة حرارة السوائل من 6 – 10 ْ .

ماذا يحدث عند نقصان السوائل في الجسم 

  1.  نقصان حجم بلازما الدم .
  2.  زيادة ضربات القلب .
  3.  زيادة درجة حرارة الجسم .
  4.  تناقص نشاط اللاعب .
  5.  التشنج العضلي .

تحميل الجليكوجين 

يتم تخزين الجليكوجين (مصدر الطاقة ) في العضلات و(250 – 300 غرام ) وفي الكبد 70 غرام .
 في حالة فقدان مخزون الجليكوجين من العضلات طاقة اللاعب تنخفض .

 تحميل الجليكوجين هو زيادة مخزون العضلة لأقصى سعة لها ، 
يتم ذلك على ثلاث مراحل :

  •  إعطاء تمارين شاقة لمدة 5 – 7 أيام مع وجبة ذات محتوى قليل من الكربوهيدرات (100 غرام يومياً ) حتى يتم تفريغ العضلة من الجليكوجين .
  •  تمارين خفيفة مع وجبة عالية المحتوى من الكربوهيدارت .
  • 400 – 500 غرام يومياً (60 – 70 % من السعرات الحرارية ) لمدة ثلاث أيام .
  •  وجبة عالية من الكربوهيدرات بدون تمارين . هذا الرجيم يمكن زيادة الجليكوجين إلى 40% فوق المحتوى الطبيعي.

هـــرمــونــات الــبــنــاء والــريـــاضــــة

إن تناول الهرمونات أثناء التدريب يؤدي لا محالة إلى اعتماد جسم الرياضي عليها , ولتفسير هذه الظاهرة لابد من معرفة آلية إفراز الهرمونات وتأثيراتها في الجسم الطبيعي .
فأخذ الهرمونات سوف يسبب اضطراب وظائف فسيولوجية متعددة في الجسم وخاصة الغدد ذات الوظائف المختلفة التي تفرز الهرمونات في الحالة الطبيعية وفق نظام دقيق . و أخذ الهرمونات من مصدر خارجي لمدة طويلة دون رقابة طبية سوف يؤدي لامحالة إلى خلل عمل هذه الغدد . 

ولأهم الفيتامينات والمكملات الغذائيه التي يحتاجها الرياضي اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم الى قناه التلجرام